10 فوائد مذهلة للزنجبيل لم تسمعي عنها من قبل


(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

هناك عشرة فوائد صحية فريدة من نوعها للزنجبيل ربما لم تسمعوا بها من قبل، يمكنك أن تتناول الزنجبيل بطرق عدة بإضافته للأطباق المفضلة لديك وللمشروبات كالشاي. وعلاوة على ما تعلم عن الزنجبيل، فإنه يوفر عدداً مذهلاً من الفوائد الصحية، فقد استخدم في الهند لعدة قرون للمساعدة في علاج نزلات البرد وأمراض أخرى ذات صلة بفصل الشتاء. فله تأثيرات مضادة للالتهابات الطبيعية، ويحتوي على خصائص مضادة للأكسدة، ويساعد عموماً على تخفيف الآلام والأعراض الأخرى للأمراض الرئيسية. ألقي نظرة على كل الأشياء التي يمكن للزنجبيل أن يفعلها لك وكن على استعداد لإضافة هذه التوابل إلى وجباتك وإذا كنت ترغب في تناول القليل من بسكويت الزنجبيل أو كنت تفضل أن تشرب هذه التوابل الصحية الخاصة بك، فأنت تساعد نفسك للتغلب على الأمراض الشتاء المزعجة بتناول القليل من الزنجبيل. 
1. مشاكل الجهاز التنفسي : الزنجبيل لديه خصائص مضادات الهيستامين الطبيعية حيث إذا كنت تعاني من حمى، أو الإنفلونزا أو حتى التهاب الشعب الهوائية أو حتى أمراض أكثر خطورة، فيمكنه أن يساعدك. الكثيرون يستخدمون الزنجبيل لعلاج الحساسية وقد ثبت أنه يعمل لمنع انقباض الشعب الهوائية وللمساعدة على تحفيز الإفرازات المخاطية بحيث أنه يعمل المعجزات لأولئك الذين لديهم التهاب رئوي. فمجرد ملعقة صغيرة من عصير مخلوط مع ملعقة من العسل يمكن أن يساعد في علاج التهاب الحلق وشاي الزنجبيل هو المشروب الشتوي الأكثر شعبية لأنه يساعد على درء احتقان الجيوب والمشاكل الأنفية. 
2. الغثيان:  في المرة القادمة التي تشعر فيها بالقليل من الغثيان، حاول تناول بعض الزنجبيل.
يمكنك مضغ جذر الزنجبيل لتساعد على تخفيف الغثيان والقيء الناجم عن عدد من العوامل. مع بدء موسم الانفلونزا، بعض جذور الزنجبيل الطازج هو بالتأكيد ما تريد أن تبقي في خزائنك الخاصة. ويمكن أن يساعد في علاج اضطرابات المعدة التي تسببها الإنفلونزا، وكذلك اضطراب الحركة والجراحة. استخدمت جذور الزنجبيل على نطاق واسع من قبل مرضى السرطان لعلاج الغثيان الذي غالبا ما يرافق العلاج الكيميائي.
كما أنه يساعد الجهاز الهضمي من العمل بصورة سليمة من خلال المساعدة على امتصاص أفضل للطعام، لذلك إذا كنت تشعر بالقليل من الغثيان لأنك قد أكثرت من الطعام، فمضغ القليل من الزنجبيل سيساعد. 
3. البرد والانفلونزا: لقد استخدم الزنجبيل لسنوات عديدة للمساعدة في علاج نزلات البرد والانفلونزا. وقد أظهرت الدراسات أن نقع فقط ملعقتين من جذور الزنجبيل الطازج في الماء الساخن وشربه مرتين أو ثلاث مرات كل يوم سوف تساعد على منع البرد والانفلونزا. بدلاً من علاج تلك الأعراض عند ظهورها، يمكنك فعلاً أن تقي نفسك منها. مجرد شرب شاي الزنجبيل عدة مرات كل يوم أثناء موسم البرد والانفلونزا. 
4. المناعة: الزنجبيل يمكن أن يساعد على تعزيز الجهاز المناعي، مما يساعد مرة أخرى في محاربة البرد والانفلونزا وكذلك الأمراض الأخرى. مجرد كمية من الزنجبيل كل يوم يمكن أن يساعد على منع السكتة الدماغية والنوبات القلبية فهو يساعد على منع الترسبات الدهنية التي تجد عادة طريقها إلى الشرايين. يمكنك شرب شاي الزنجبيل أو مجرد إضافة القليل منها الى وجبات الطعام عدة مرات كل أسبوع، وتقليل الإصابة بالأمراض إلى حد كبير.  
5. الصداع : الزنجبيل يمكن أن يساعد على تخفيف آلام الصداع، وحتى الصداع النصفي (الشقيقة)، بالنسبة للصداع ليس عليك فعلا أكل التوابل. بل مجرد استخدام مسحوق الزنجبيل لعمل عجينة ومن ثم وضعها على جبينك. فهو يساعد على تخفيف الالتهابات في الأوعية الدموية مما يخفف من صداع. كثير من الناس الذين يعانون من الصداع بسبب الطقس البارد، ومعظمهم يعانون منه أيضاً بسبب  الجيوب الأنفية، ومعجون الزنجبيل يمكن أن يساعدك على التمتع بأشهر الشتاء دون الحاجة إلى القلق أكثر من صداع كل صباح.
 6- التهاب المفاصل : يحتوي الزنجبيل على خصائص مضادة للالتهابات، ويمكن أن تساعد على التخفيف من آلام التهاب المفاصل والعضلات خاصة خلال أشهر الشتاء الباردة. وذلك من خلال إضافة بضع قطرات من زيت الزنجبيل إلى ماء الاستحمام الخاص بك، ولمدة 15 دقيقة على الأقل، وتلك الأوجاع والآلام سوف تزول. 
 7- السرطان: يحتوي جذر الزنجبيل  على الكثير من المواد المضادة للاكسدة ولها القدرة على تقليل عدد الخلايا السرطانية لبعض أنواع السرطان. وقد أظهرت الدراسات أن الزنجبيل يمكن استخدامه لمكافحة بعض أنواع  السرطان، وأنه يقتل الخلايا من أنواع معينة من السرطان. ويمكن إضافة جذر الزنجبيل إلى إلى الأطعمة، أومضغه أو صنع الشاي منه، كما وأظهرت الدراسات أنه يمكن أن يساعد على منع السرطان من النمو في المقام الأول في حالات معينة.
 8- تشنجات الدورة الشهرية: يمكن للزنجبيل أن يساعد في تخفيف تشنجات الحيض. مجرد شراء شاي الزنجبيل أو طحنه كاملاً ونقعه لمدة عشر دقائق في الماء   وشربه على دفعات على مدار اليوم  ، حتى أولئك الذين لديهم تقلصات شديدة يمكنهم الاعتماد على الزنجبيل لجعلهم يشعرون بالتحسن.
 9- الجروح المفتوحة: للزنجبيل  خصائص مضادة للميكروبات مما يعني أنه يمكن أن يساعد على شفاء الجروح المفتوحة والجروح بشكل عام في وقت سريع.  يمكن وضع الزنجبيل على الجرح بشكل مباشر. وحتى أن شرب الزنجبيل أو تناوله يمكن أن يساهم في شفاء الجروح ، كما سوف تسرع من اختفاء الالتهاب على اعتبار أن الزنجبيل  لديه خصائص مضادة للالتهابات.
 10 – الحمى والقشعريرة: إنَّ الحمى والقشعريرة غالباً مايكون سببها الإنفلونزا والبرد ولكنها ستصبح لا شيء عندما تشرب قليلاً من الشاي والزنجبيل كل يوم. لأنه يشجع على إفراز المخاط وسوف يساعد أيضا على الوقاية من الاعراض قبل أن تحصل في حال تم شربه مسبقاً. يمكنك شراء الشاي والزنجبيل من محلات الأغذية أو صنعه يدوياً.

#تحديث_الايفون يٌطيل عمر البطارية لمدة ساعة إضافية.#iPhone

مع هذا التحديث، يصبح الـ iPhone،  أكثر ذكاءً واستباقًا بفضل البحث الفعال وميزات Siri المحسنة. تسمح لك ميزات تعدد المهام الجديدة في الـ iPad بالعمل في تطبيقين في آن واحد، جنبًا إلى جنب، أو باستخدام ميزة صورة داخل صورة الجديدة. وقد أصبحت التطبيقات المتضمنة أكثر فعالية بفضل معلومات الترانزيت التفصيلية في تطبيق الخرائط، التصميم الجديد لتطبيق الملاحظات، وتطبيق News الجديد تمامًا. كما أن التحسينات التي تمت على مستوى أساس نظام التشغيل تعمل على تحسين الأداء وتحسين الأمن، وتُطيل عمر البطارية لمدة ساعة إضافية.الذكاء

  • المساعدة الاستباقية
    • تقديم المعلومات ذات الصلة قبل أن تبدأ حتى في الكتابة
    • إعلامك عندما يتعين عليك المغادرة للحاق بالمواعيد باستخدام معلومات أحوال المرور
    • معرفة ما تستمع إليه في موقع معين أو وقت معين من اليوم وإمكانية عرض عناصر التحكم في إعادة التشغيل لتطبيقات الموسيقى والتطبيقات الصوتية المفضلة لديك
    • تتم إضافة الأحداث المقترحة وتفاصيل جهات الاتصال إلى التطبيقات استنادًا إلى المعلومات التي يتم العثور عليها في البريد
  • تحسينات Siri
    • البحث عن صورك وفيديوهاتك الخاصة حسب التواريخ، المواقع، وأسماء الألبومات
    • اطلب من Siri تذكيرك بالأشياء التي تطلع عليها في التطبيقات، بما في ذلك Safari، البريد، الملاحظات، والرسائل
    • طلب الاتجاهات عبر خطوط الترانزيت العامة
  • تحسينات بحث Spotlight
    • الحصول على نتائج الألعاب الرياضية، أحوال الطقس، وأسعار الأسهم
    • التحويلات والعمليات الحسابية البسيطة
    • البدء في كتابة الرسائل وإجراء المكالمات الهاتفية ومكالمات FaceTime من نتائج البحث في جهات الاتصال

ميزات iPad الجديدة

  • Slide Over
    • الاستخدام السريع لتطبيق ثانٍ دون مغادرة التطبيق الجاري استخدامه
    • التبديل بين تطبيقي Slide Over بسهولة
    • دعم تطبيقات Apple وتطبيقات الجهات الخارجية التي يتم تمكينها
  • Split View
    • عرض تطبيقين والتفاعل معهما في وقت واحد
    • القدرة على تغيير حجم العرض للتركيز على كلا التطبيقين بنفس القدر أو منح أحدهما أولوية على الآخر
    • دعم تطبيقات Apple وتطبيقات الجهات الخارجية التي يتم تمكينها
  • صورة داخل صورة
    • متابعة مشاهدة الفيديو أثناء استخدام تطبيقاتك المفضلة
    • دعم فيديو Safari، FaceTime، الفيديوهات، والبودكاست وتطبيقات الجهات الخارجية التي يتم تمكينها
  • تحسينات QuickType
    • إيماءات Multi-Touch لتحديد النص بسهولة أكثر على الـ iPad
    • الوصول السريع إلى أدوات تحرير النص باستخدام شريط الاختصارات على الـ iPad
    • دعم اختصارات لوحة المفاتيح الفعلية
    • دعم كل أعلام emoji بتنسيق Unicode

التطبيقات المتضمنة

  • تحسينات الخرائط
    • دعم خطوط الترانزيت العامة، تفاصيل المحطات مع المخارج والمداخل، المواعيد والاتجاهات في مدن كبرى محددة
    • استعراض الأماكن من حولك حسب الفئة، بما في ذلك الطعام، المشروبات، التسوق، المرح، والمزيد
    • يُشار إلى دعم Apple Pay على بطاقات الأماكن في مواقع المتاجر المشاركة
    • تحتوي بطاقات الأماكن على معلومات من ويكيبيديا للمعالم والمدن
  • تصميم جديد لتطبيق الملاحظات
    • إضافة الصور إلى الملاحظات باستخدام الكاميرا المتضمنة أو من مكتبة الصور
    • إنشاء قوائم الاختيار المفيدة ووضع علامة على العناصر المكتملة بضغطة واحدة
    • تخطيط فكرة سريعة بإصبعك فقط
    • حفظ العناصر المهمة من التطبيقات الأخرى مباشرةً باستخدام قائمة المشاركة
  • تطبيق News الجديد تمامًا
    • قراءة الصحف، المجلات، والمدونات المفضلة لديك، أو الاختيار من أكثر من مليون موضوع
    • الجمال في أسلوب الطباعة والتخطيطات، معارض الصور، الفيديوهات، الصور المتحركة، والمزيد
    • استعراض المقالات التي يتم اختيارها وفقًا لاهتماماتك في “لك”. البحث عن اقتراحات القنوات والموضوعات في “استكشاف”. يظهر طابعك الشخصي أكثر في News كلما قرأت فيه أكثر
    • مشاركة المقالات بسهولة مع الأصدقاء أو حفظها لقراءتها لاحقًا، حتى أثناء عدم الاتصال بالإنترنت
  • تحسينات البريد
    • تساعدك تحسينات البحث في العثور سريعًا على ما تبحث عنه عن طريق تصفية النتائج حسب المرسل، المستلم، الموضوع، أو مجموعة من الخيارات
    • يسمح لك دعم الترميز بالتعليق التوضيحي على مرفق الصور أو PDF بالنص، الأشكال، بل والتوقيع أيضًا، ثم إرساله مرة أخرى – دون مغادرة البريد
    • سهولة حفظ المرفقات التي تستلمها أو إضافة ملفات من iCloud Drive أو موفري خدمات المستندات الآخرين أثناء كتابة رسالة جديدة
  • تحسينات Apple Pay وWallet
    • دعم بطاقات Discover
    • دعم بطاقات الجوائز وبطاقات الائتمان والسحب في المتاجر
    • لدفع الحساب بسرعة أكبر، يمكنك تحضير الدفعة القادمة بالنقر المزدوج على زر الشاشة الرئيسية من شاشة القفل وإبقاء إصبعك على Touch ID
  • تطبيق iCloud Drive الجديد
    • البحث عن أي ملف بسهولة أو الاستعراض في تطبيق iCloud Drive الجديد حسب التاريخ، الاسم، أو العلامات التي أضفتها على الـ Mac الخاص بك
    • فتح الملفات في أي تطبيق متوافق أو مشاركتها مع من تختار
    • تنظيم المجلدات والملفات
    • انتقل إلى تطبيق iCloud Drive في الإعدادات > iCloud > iCloud Drive وحدد إظهار على الشاشة الرئيسية
  • تحسينات CarPlay
    • إعادة تشغيل الرسائل الصوتية، مما يتيح لك سماع رسائل الأشخاص بصوتهم الخاص
    • دعم كامل لعناصر تحكم مقابض السيارة، وبذلك يمكنك الإمالة والتدوير للتمرير خلال القوائم أو التدوير في الخرائط
    • دعم تطبيقات CarPlay من شركات تصنيع السيارات

الأساس

  • عمر أطول للبطارية
    • حتى ساعة إضافية قبل أن يتعين عليك شحن البطارية
    • اكتشاف اتجاه الواجهة للأسفل لإيقاف شاشة العرض أثناء عدم استخدامها
    • يعمل نمط الطاقة المنخفضة على تحسين أداء الجهاز لإطالة عمر البطارية حتى ثلاث ساعات إضافية
  • يتطلب تنزيل تحديثات البرامج توفر مساحة أقل وتعرض التحديثات خيارًا للتثبيت لاحقًا
  • تستخدم تطبيقات iOS وواجهة المستخدم Metal الآن لتوفير تمرير أسرع، حركة أنعم، وأداء أفضل بشكل عام
  • تحسين الأمن من خلال دعم المصادقة ثنائية المعامل ودعم رمز دخول افتراضي مكون من ٦ أرقام لأجهزة Touch ID

التحسينات الأخرى

  • خط San Francisco الجديد
  • خيار ترك رسالة في حالة عدم تمكّن المستلم من تلقي مكالمة FaceTime
  • مشاركة رسائل البريد الصوتي من تطبيق الهاتف باستخدام ورقة المشاركة
  • تتبع رحلات الطيران والطرود البريدية لعناصر كشف البيانات
  • يضيف تطبيق صحتي دعمًا لأنواع بيانات الصحة التناسلية، التعرض للأشعة فوق البنفسجية، استهلاء الماء، حالة الجلوس
  • يضيف تطبيق HomeKit دعمًا للنوافذ والمظلات المزودة بموتور، مجسات الحركة، وملحقات أنظمة الأمن المنزلية
  • تصميم جديد تمامًا للبودكاست يجعل من السهل العثور على أحدث حلقات برامجك المفضلة ويقوم بإعلامك عند توفر حلقات جديدة لك
  • دعم مكالمات Wi-Fi على الـ iPad، الـ iPod touch، والـ Mac، دون أن يكون الـ iPhone في الجوار على شبكات شركات الاتصال المشاركة
  • مساعد Wi-Fi لاستخدام البيانات الخلوية تلقائيًا عندما يكون اتصال Wi-Fi رديئًا
  • نقل المحتوى من جهاز Android باستخدام تطبيق نقل إلى iOS. للحصول على مزيد من التفاصيل، قم بزيارة
    http://www.apple.com/move-to-ios

الدعم الموسع للغات

  • خط النظام الصيني الجديد PingFang
  • تحسين التنبؤ بالنص، التعلّم، والتصحيح التلقائي للغة الصينية في QuickType
  • تصميم جديد لإدخال علامات الترقيم على لوحة المفاتيح الصينية ذات العشرة مفاتيح
  • تصميم جديد لواجهة المستخدم للغات المتجهة من اليمين إلى اليسار
  • إضافة دعم لـ Siri في النمسا، بلجيكا (الفرنسية والهولندية)، والنرويج
  • إضافة دعم لبحث Spotlight في المكسيك
  • لوحات مفاتيح جديدة للفرنسية (بلجيكا)، الألمانية (النمسا)، الغوجاراتية، الهندية (الترجمة اللفظية)، الهنجليزية، البنجابية، الإسبانية (المكسيك)، والتيلوغو
  • إدخال تنبؤي للفرنسية (بلجيكا)، الألمانية (النمسا)، الكورية، الروسية، الإسبانية (المكسيك)، والتركية
  • دعم الإملاء بالألمانية (بلجيكا)، الإنجليزية (أيرلندا، الفلبين، جنوب أفريقيا)، الفرنيسة (بلجيكا)، الألمانية (النمسا)، والإسبانية (تشيلي، كولومبيا)
  • التدقيق الإملائي للفنلندية والكورية
  • قاموس التعريفات للهندية، النرويجية، والسويدية
  • قاموس ثنائي اللغات للفرنسية-الإنجليزية والألمانية-الإنجليزية
  • التصحيح التلقائي الجديد لليابانية وتحسين التنبؤ بالنص والتعلّم في QuickType
  • خيار للتبديل بين نظامي الأرقام بالعربية والهندية

الشركات والمنشآت التعليمية

  • تعيين التطبيقات لأجهزة iOS مباشرة دون الحاجة إلى تكوين حساب iTunes Store عليها
  • تحسين موثوقية التقويم للعملاء الذين يستخدمون Microsoft Exchange ActiveSync v16
  • دعم موسع لميزة VPN لكل تطبيق لأجهزة عملاء VPN ببروتوكول IPSec وIKEv2
  • عناصر تحكم جديدة في اتصال الشبكات للتطبيقات المدارة تساعد على تقليل تكاليف تجوال البيانات الدولية
  • قيود جديدة تمنع التغيير في رموز الدخول، أسماء الأجهزة، والخلفيات، أو تقوم بتعطيل AirDrop على الأجهزة المدارة
  • دعم ملحقات تطبيقات الجهات الخارجية لـ VPN، تصفية المحتوى المتقدمة، وشبكات Wi-Fi المقيدة

إمكانية وصول ذوي الاحتياجات الخاصة

  • توفر تسهيلات اللمس قدرًا أكبر من إمكانية التحكم باللمس لذوي الإعاقات الجسدية
  • توليفات التحكم في مفاتيح التبديل لتخصيص الميزات أو إنشاء التوليفات الخاصة بك
  • دعم أصوات Siri لمستخدمي VoiceOver
  • تخصيص إضافي لميزة AssistiveTouch
  • دعم لوحة مفاتيح فعلية لتكرار المفتاح، إبطاء المفاتيح، وثبات المفاتيح
  • تحسين توجيه الصوت في وسائل المساعدة السمعية MFi لاختيار مكان تشغيل الصوت

قد لا تتوفر بعض الميزات لكل البلدان أو كل المناطق. لمزيد من المعلومات، قم بزيارة:
http://www.apple.com/ios/feature-availability و http://www.apple.com/ios/whats-new

دخل الأردن من السياحة العلاجية 1.2 مليار دولار سنويا

الأردن الأول عربيا والخامس عالميا في السياحة العلاجية
علن رئيس جمعية المستشفيات الخاصة الأردني «فوزي الحموري» أن دخل المملكة من السياحة العلاجية يبلغ 1.2 مليار دولار سنويا، مشيراً إلى أن هذه الأموال تستخدم لتعزيز الاقتصاد وليست ملكاً للقطاع الطبي كما يشاع.
وأضاف في مقابلة مع «الحياة» أن «الأردن يملك مزايا تجعله يتصدّر قائمة السياحة العلاجية، وفاز عام 2014 بجائزة أفضل مقصد للسياحة العلاجية».
وأكد أنه «من أكثر الدول تقدماً في التعليم الطبي، إذ يوجد 28 طبيباً لكل 10 آلاف شخص، وهو رقم مرتفع»، مؤكداً أن «الخدمات الطبية المقدمة ذات جودة عالية سواء على صعيد الأطباء أو المستشفيات، كما أن هناك 66 مستشفى خاصاً، أي ما نسبته 60% من المستشفيات في الأردن».
وأوضح أن «سهولة الدخول إلى الأردن تعتبر عامل جذب، إذ بعض الجنسيات يمكنها دخول الأردن من دون تأشيرة للاستفادة من العلاج، بينها اليمنية والليبية والفلسطينية، إضافة إلى أن كلفة العلاج أقل كثيراً منها في دول أخرى».
وأشار «الحموري» إلى أن «الأردن يمتاز بالاستقرار والأمان، خصوصاً في ظل الظروف التي تشهدها المنطقة، إذ إن 250 ألف شخص عولجوا خلال عام 2014، والأرقام ترتفع سنوياً»، موضحاً أن «السعوديين يتصدرون قائمة الجنسيات التي تأتي للسياحة العلاجية، يليهم الفلسطينيون والعراقيون واليمنيون والليبيون».
وأضاف أن «موقع ليبيا في القائمة يتغيّر وفقاً للأوضاع، إذ إن 100 ألف ليبي ما بين جرحى ومرضى جاؤوا للعلاج في الأردن».
وأضاف: «أظهرت دراسة أن كل مريض يرافقه عدد من الأشخاص، يستفيدون من كل المرافق لجهة الإقامة والنقل والطيران والطعام، ما يساهم في رفد الاقتصاد الأردني بالعملات الصعبة». وأشار إلى أن «تسويق السياحة العلاجية يقع على كاهل جمعية المستشفيات الخاصة، إذ تعمل الجمعية على عقد المعارض والمؤتمرات داخل الأردن وخارجه، وتقيم نشاطات تسويقية، أما دور وزارة السياحة فمحدود جداً عبر المبادرات».
واعتبر «الحموري» أن «أبرز التحديات التي تواجه القطاع غياب موازنة للسياحة العلاجية من قبل الحكومة»، مطالباً الجهات المعنية بالعمل على إعطاء تأشيرة دخول علاجية للمرضى لتسهيل دخولهم.
ودعا الجهات المستفيدة من السياحة العلاجية، مثل الفنادق وشركات الطيران والمحلات التجارية والمطاعم، إلى التكاتف لخدمة الأردن وضمان أن يتمتع السائح بتجربة جيدة». وأكد أن «القطاع الصحي الأردني يتمتع بسمعة جيدة، وهناك فرص عدة للاستثمار، ولكن يجب توجيهها نحو إنشاء مراكز متخصصة غير موجودة في الأردن، يحتاجها الإقليم، مثل المراكز المتخصصة بزرع الأعضاء والخلايا الجذعية والتجميل وإعادة التأهيل، إذ إن هذه التخصصات موجودة كأقسام صغيرة ضمن مستشفى وليس كمركز متخصص».
وأوضح وزير السياحة والآثار «نايف الفايز» أن «الأردن يمتاز بأنه الأول عربياً بالنسبة الى السياحة العلاجية والخامس عالمياً»، لافتاً إلى أن «السياحة العلاجية تنقسم إلى قسمين، الأول السياحة الإستشفائية والتي تعتمد على الطبيعة، مثل منطقة البحر الميت وحمامات ماعين، والثاني العلاج في المستشفيات والمراكز الطبية».
وأشار إلى أن «السياحة العلاجية في الأردن تمتاز بعدم وجود فترة انتظار لإجراء عمليات جراحية أو تصوير إشعاعي وغيرها». ولفت إلى وجود فرص استثمارية كبيرة في مناطق السياحة العلاجية، خصوصاً حمامات عفرا في منطقة الطفيلة ومنطقة الحمة.